التكيف مع الحياة الجامعية 

توقعات الطلاب عن الحياة الجامعية

تختلف توقعات الطلاب وانطباعاتهم عن الحياة الجامعية من طالب إلى  آخر . كما تختلف أيضا الأبعاد والآثار المترتبة عنه  نتيجة لعدم
التكيف معها وعادة يبقى معظم الطلاب في الأيام الأولى من التحاقهم بالكلية أو الجامعة في دوامة من التفكير مع أنفسهم بإثارة تساؤلات
عما سيواجهون فيها سواء من الناحية النفسية أو الاجتماعية أو الأسرية أو وضعه المالي أو العلاقة مع الزملاء والأساتذة أو الجوانب الدراسية
أو التخصص الدراسي والمستقبل الوظيفي وغيرها.

متطلبات النجاح في الحياة الجامعية : 

العوامل الرئيسة التي تؤدي إلى تعثر بعض الطلاب الجامعيين :
. اختيار التخصص غير الملائم للقدرات والرغبات الشخصية .
. التغيب عن المحاضرات بشكل دوري .
. عدم إعطاء الدراسة الجامعية حقها والانشغال عنها بأمور أخرى .
. التسويف في أداء المهام وعدم الاهتمام بإدارة الوقت .
. عدم توفر المهارات الدراسية اللازمة .
. عدم وضوع الأهداف وما يهدف إليه الطالب .
. الاستمرار في الاعتماد على الآخرين .
. عدم الاكتراث واللامبالاة بالأمور المهمة .
. الافتقار إلى المثابرة والعزيمة وضعف الرغبة في النجاح والتميز .
. الاستمرار في التفكير والتصرف كطالب بالمرحلة الثانوية .
. عدم التكيف مع البيئة الجامعية ، أكاديمياً واجتماعياً ونفسياً.
. ضعف القدرة على التفكير التحليلي والاستنباطي .
.قلة الاهتمام بسلامة وصحة الذهن والجسد .

المهارات الرئيسة التي ينبغي التدرب عليها :
.مهارة التكيف مع المرحلة الجامعية .
. مهارات تحديد الأولويات .
. مهارة تحديد الأهداف والتخطيط .
. مهارات الاستماع الفعال.
. مهارات الاتصال .
. مهارات القراءة والتلخيص .
. مهارات البحث والكتابة .
. مهارات التفكير .
. مهارات مقومة التشتت. 
. مهارات رسم الخرائط الذهنية .
. مهارة إدارة الوقت وتنظيمه.
. مهارات العرض والتقديم .
. مهارات الاستعداد للاختبارات .

الوسائل المساعدة على التكيف :

 1- توثيق العلاقة مع الله .
2- معرفة طبيعة الانتقال إلى بيئة جديدة .
3- معرفة الفروقات بين الجامعة وما قبلها .
4- البدء بصداقات ومعارف جديدة .
5- التفاعل وممارسة النشاط .
6- البداية من حيث انتهى الآخرون .
7- معرفة الأمر والأنظمة والإجراءات.
8- طلب المساعدة والمعلومات الصحيحة :
    . كسر حاجز الخجل والرهبة من السؤال أو طلب المساعدة 

    . طلب المساعدة قبل وقوع المشكلة أو تفاقمها
    . الوصول إلى المصدر الصحيح للمعلومات
    . معرفة ضوابط الإتصال والمساعدة 

9 – الإعتدال في الرأي والتفكير 

تحديد الأهداف والأولويات

لماذا تحديد الأهداف ؟

بعض الناس إن لم يكن الكثير منهم لايعرفون إلى أين هم ذاهبون في الحياة ولا يبالون بهذا الأمر ويحبطون عندما لايجدون الطريق الموصل
لهم إلى مستقبل زاهر بل يودون مواصلة مشوار الحياة وارتقاء سلم النجاح ولكن لايستطيعون ويحاولون محاكاة أفعال الناجحين بالقراءة
والتدريب ويخيل لهم أنهم يتخطون العقبات وفي الواقع هم جامدون  .

أنواع الأهداف وسماتها ..

وكذلك يمكن تصنيف الأهداف إلى عدة أنواع بناء على مايلي :
(أ)المصدر :أي أنها تنسب وتتبع للفرد أو الأسرة أو المجتمع أو غيره .

(ب)الفترة :تصنف على أنها طويلة المدى أو قصيرة المدى أو مرحلية من حيث مدة التنفيذ .
(ج) المجال :أي أن تكون شخصية أو اجتماعية أو مالية أو تعليمية أو غيرها

سمات الأهداف الفعالة :

 1- الأهداف الفعالة يجب أن تكون محددة بوضوح :
وضوح الهدف وعدم كونه مبهما أو ضبابيا يعد من السمات المهمة للأهداف كما أنه لايكفي أن يكون الهدف واضحا فحسب بل
لابد من تحديده ووصفه  .

2- الأهداف الفعالة يجب أن تكون مقاسة :
المقصود من كون الأهداف مقاسة ومحسوبة هو القدرة على قياسها بشكل عملي وإمكانية حساب وتقييم  مدى الانجاز فيها .

3- الأهداف الفعالة يجب أن تكون موسومة بالتحدي :
إن الأهداف التي تثير الاهتمام والتحدي مهمة لنجاحك لذا فإنها تثير الاستعداد النفسي والبدني لتوفر أعلى مستويات الطاقة
لتحقيق أهدافك التي تصبو إليها أما الأهداف ذات المستوى المتدني من التحدي والتي لاتحتوي على قدر كافي من العزيمة
فمآلها إلى عدم التنفيذ والتشجع على دنو المهمة وربما الإحباط تذكر أنك ستحتاج إلى تغيير الأهداف وتوجيهها نحو المطلوب
إذا كانت غير مثيرة للاهتمام والتحدي .

4- الأهداف الفعالة يجب أن تكون واقعية :
يجب أن تكون متأكدا من أن الأهداف ملائمة ومناسبة وواقعية حتى يمكنك بلوغ ما تصبو إليه وإذا لم تستطع تحقيق ذلك فقد
تصاب بشيء من فقدان الحماس وعندئذ قد تضطر للتخلي عنها .

5- الأهداف الفعالة يجب أن تكون مرتبطة بزمن :
لايكفي أن يكون الهدف واضحا ومحددا فحسب بل لابد من تحديده بزمن مناسب حتى تتمكن من انجازه وتنفيذه .

كيف تضع أهدافك ؟

1- الإجابة على أسئلة مهمة تتعلق بأهدافك الحقيقية من هذه الحياة ومدى رضاك عن الأثر الذي ستتركه فيها ومدى
سعادتك الفعلية التي تود أن تعيش بها .
2- تشخيص واقعك الحالي بتحديد ما أهم الانجازات التي حققتها إلى الآن لتستزيد منها لاحقا وما أهم الإخفاقات التي
خيبت آمالك لتتفادها وتتجنب الوقوع فيها مستقبلا  .
3- حدد القيم والمبادئ الشخصية التي تعيش وفقها والتي التزمت بها لنفسك أو تعلمتها من القدوات التي تتمثل بها .
4- قم بصياغة رسالتك في الحياة وغايتك منها بحيث تكون مبنية على التحليل الواقعي لشخصك وتمثل أقصى ماتسعى
أن تحققه في حياتك .

5- اكتب أهدافك في الحياة من منظور رسالتك بحيث تشمل جوانب الحياة المتعددة والأدوار التي تقوم بها .

 

 log

مدارس الإبداع الأهلية للبنات © 2016